بين الأمس واليوم

الأدب النبطي والفصيح



فتحت ضلفة من باب بيتها ....
وجلست على كرسيها قرب البا ب
وأخذت ترتشف من (كاسة الشاي ) ..
وهي تجول بأنظارها في حارة تبدلت صور أصحابها وعاداتهم وتقاليدهم،
حتى هواءها تغير !
بل حتى إشراقة شمسها الرائعة صباحا
وغروبها مساءً..تبدلت !

وتساءلت :
هل الشمس هنا تغيرت مع الساكنين ،
أم أن نظرتها لها هي التي تبدلت ؟!

قالتها وهي ترى الأبواب الموصدة من حولها
تلقي على الحارة ظلال الصمت والوحشة..

***

قامت متحاملة على عكازها بصعوبة ..
تجرّ أنفاس الحسرة والأسف ..
وقد أيقظها من أفكارها مواء قطتها المدللة.

.***
تلفتت تطالع  جدران بيتها الجميل ؛
وعادت لذكريات مضت وأيام خلت،
كانت من أجمل أيام عمرها وأسعدها،
رغم تواضع مستوى المعيشة فيما مضى عن حاضرها المرفه!

***
لم تكن قطتها أحسن حالا منها الآن ..
فما أغناها الدلال في هذا البيت ..
عن حريتها المفقودة، وعزلتها عن بني جنسها..
وحرمانها من الصراعات العفوية معهم ..
وممارسة حياتها الطبيعية .

.***
احتوت قطتها بحب ولاذت تلك بأحضانها ..
أطعمتها ، ودلفت إلى غرفتها المترفة ،
التي حوت كل متطلباتها .،
إلا الحب..
فقد خلت منه الدار ..!

***

طييييييييييف

8
854

يلزم عليك تسجيل الدخول أولًا لكتابة تعليق.

تسجيل دخول

فيضٌ وعِطرْ
فيضٌ وعِطرْ
فكرة معبرة ..
وتعبير مميز ..
أحسنت ياطيف
المحامية نون
المحامية نون
تصوير جميل ممتع لمشاعر امتزجت بين الماضي والحاضر
سرد مميز بارك الله فيك طيف وزادك من فضله 🌹
طيف اليمانية
طيف اليمانية
فكرة معبرة .. وتعبير مميز .. أحسنت ياطيف
فكرة معبرة .. وتعبير مميز .. أحسنت ياطيف
شكرا لمرورك أستاذة فيض
طيف اليمانية
طيف اليمانية
تصوير جميل ممتع لمشاعر امتزجت بين الماضي والحاضر سرد مميز بارك الله فيك طيف وزادك من فضله 🌹
تصوير جميل ممتع لمشاعر امتزجت بين الماضي والحاضر سرد مميز بارك الله فيك طيف وزادك من فضله 🌹
سعدت بكلماتك المشجعة شكرا لك بحجم السماء.
قطن وردي
قطن وردي
رائعة جدا استمري في الابداااااع 🥰🪻