زائرة

علامات بداية الاصابه الروحيه ثم التحسن ثم الشفاء بإذن الله ...

نزهة المتفائلين

بدايه يجب أن تعلم أن لكل حاله او أصابه واحده حسب قوتها يعني ممكن تكون عين قويه وخدام العين من الشياطين كثيره ومن قوة العين تؤثر بمكان الاصابه بمرض محير كسرطان او فشل كلوي او ربما سكر مفاجئ وأحيانا الام في الساق مثل ألم كسر الساق يعني صعب المشي عليها.. وكما قلنا أصابه واحده وخادم واحد ولكن العين قويه فيأتي مع هذا الخادم جنود من الشياطين يضحون بهم ويقتلون او يحرقون مع أي رقيه او علاج لذلك احيان الشخص يقول لا اتأثر او ربما يجاهد بالعلاج ولا يتأثر لان التركيز قليل لكثره العقد بجسمه او ربما يجهل العلامات.. او كثير الوسوسه خلال الرقيه فيعتقد انه مركز والحقيقه الوسواس كبير مع الرقيه....

عند أي أصابه لابد من الراقي او المريض تحديد مشكلته يعني ماذا يتعبك او ماذا يضايقك.. البعض يتعب من كثرة الوسواس او يتعب جسديا مثلا نبض سريع و خوف ورهبه عند الناس.. يعني علامات واضحه.. وبعض الناس ممكن الام او أمراض.. فلذلك مع بدايه الرقيه طبيعي جدا أن تتعب قليلا و تكره الاستمرار او يزيد عندك التعب قليلا فهذا لان العقد تبدأ بالتفكك فمثلا عندك وسواس موت فطبيعي خلال العلاج يزود ثم يهدأ ثم يختفي.. وواجبك مع العلاج اقناع نفسك ان هذا من الشيطان وتجاهله.. هذا جزء من العلاج لان جزء كبير من العقد سيتفكك بمجرد اقتناعك بهذا الشي... وكذلك الاكتئاب و ضيق الصدر وايضا القلق.. كلما زاد اقتناعك باصابتك انها من الشيطان وانه ضعيف وانك تحتاج فقط للاستمرار او زياده الذكر فسيقل ويضعف... لا نقول قراءه البقره وقراءه التحصين علاج... خطأ...
اول ما يزرع الشيطان بنفس الإنسان الوسواس بشي معين حتى يسبب الاحباط.. وصدقني بتكرار الذكر سيبدأ بالضعف لكن بشرط لا تفتح المجال للوسواس... أما اشغل نفسك بشي تحبه او بالذكر..
علامات التحسن...
مثلا كنت تنعس او كنت تقرأ بضعف او كنت لا تستطيع إكمال القراءه او الاستماع.. تصبح الان أفضل بالاستماع والقراءه... أيضا من العلامات تشعر بالتفاؤل وكذلك إنهاء البرنامج براحه اكثر.. ورغبه بالتغيير او زياده... ويظهر التحسن بالاحلام مثلا قتل ثعابين او قتل قططه او صراصير او أشخاص مجهولين.... كل هذا يدل على قتل شياطين وتحسن الحاله... أيضا هروب من احد وقفل الباب او الاختباء هذا يدل بدايه تحصين وتقويه الجسد...

علامات الشفاء... اختفاء كل ماذكر وايضا الحاله النفسيه مستقره وخفه بالجسد لان الجسد اذا اصيب يثقل وزنه شي بسيط وكذلك اختفاء الوسواس وهدؤ النفس والصلاه بشكل عادي بدون سهو او نسيان..باختصار اختفاء كل أذى كان متعب في الحياه اليوميه.. ويبقى على الدهان يوميا لمده شهر مع استماع للرقيه كل يوم مره واحده و قراءه القرآن جزء او جزئين.. لان الجسد يبقى مفتوح بعض الوقت فتحتاج للتحصين مده قصيره اما اسبوعين او شهر وبذلك ان شاء الله تكتفي بالاذكار والصلاه والذكر العادي ان احببت
0
462

يلزم عليك تسجيل الدخول أولًا لكتابة تعليق.

تسجيل دخول

خليك أول من تشارك برأيها   💁🏻‍♀️