دار جدودي

دار جدودي @dar_gdody

عضوة نشيطة

قصيدة نمر بن عدوان البارحة يوم الخلايق نياما

الأدب النبطي والفصيح

نمر بن عدوان... شاعر معروف عند الكثير من الناس..
ونسرد من خلال هذه الموضوع قصة إحدى قصائده المشهوره والتي تعد مرثية حزينة تتناقلها الاجيال وتنفطر لها افئدة سامعيها، قرأتها منذ فتره طويلة واردت ان يطلع عليها المهتمين بشعر هذا الفارس المشهور..

كان لشاعرنا نمر بن عدوان فرس أصيلة وكان يعزها ويحبها اكثر من خياله، وهو متزوج من احد العوايل الطيبة، وزوجته من جمالها ودلالها واخلاقها تُضرب فيها الأمثال، وكان يحبها حباً لا يوصف...

في يوم من الأيام جاتهم امطار غزيرة ورياح قوية_ بالتحديد في ثاني ايام عيد الفطر _ ، وفي الليل وهم نايمين سمعت " الحرمه" صهيل الفرس، وقامت ترفس وتضرب من الخوف منالبرق والرعد، فاطلعت لتمسك الفرس وتدخلها داخل البيت، في تلك الاثناء كان شاعرنا نائماً، وفجأه صحى من النوم ونظر الى الخارج يريد ان يطمأن على الفرس، فرأى احدهم يرتدي البشت وحاطه على راسه، وممسك بلجام الفرس ويقودها للخارج، فأخذ الرمح وخرج للرجل وصوب الرمح على صدره ورماه فدخل الرمح من صدره وخرج من ظهره، فاقترب الشاعر ليرى من هذا الذي يتجرأ ويسرق فرسه، وكشف عن وجه اللص واكتشف انها زوجته فأدرك انها كانت تريد ان تدخل الفرس لأنها خايفه...
فكتب هذه القصيدة المحزنه...

البارحـــه يـــوم الخلايق نيــامــا..... بيحت من كثر البكا كل مكنون
قمت اتوجد وانثر الماء على ما..... من موق عين دمعها كان مخزون
ولى ونة من سمعها مايناما..... كني صويب بين الاضلاع مطعون
وإلا كما ونت كسير السلاما..... خلوه ربعه للمعادين مديون
في ساعة قل الرجا والمحاما..... في ما يطلع يومهم عنه يقفون
وإلا كما ونت راعبية حماما..... غاد ذكرها والقوانيص يرمون
تسمع لها بين الجرايد حطاما..... من نوحها تدعي المواليف يبكون
وإلا خلوج سابية للهياما..... على حوار ضايع في ضحى الكون
وإلا حوار نشقوله شماما..... وهي تطالع يوم جروه بعيون
يردون مثله والظوامي سياما..... ترزموا معها وقامو يحنون
وإلا رضيع جرعوه الفطاما..... توفت امه قبل اربعينه يتمون
عليك ياشارب لكاس الحماما..... صرف بتقدير من الله مأذون
جاه القضاء من بعد شهر الصياما..... صافي الجبين بثاني العيد مدفون
كسوه من بيض الخرق ثوب خاما..... وقاموا عليه من الترايب يهلون
راحوا بها حروة صلاة الاماما..... عند الدفن قاموا لها الله يدعون
برضاه والجنة وحسن الختام..... ودموع عيني فوق خدي يهلون
حطوه في قبر غطاه الهداما..... في مهمة من عرب الامات مسكون
ياحفرة يسقي ثراك الغماما..... مزن من الرحمة عليها يصبون
جعل البخري والنقل والخزاما..... ينبت على قبر به العذب مدفون
مرحوم ياللي ما مشى بالملاما..... جيران بيته راح ما منه يشكون
ياوسع عذري وان هجرت المناما..... ورافقت من عقب العقل كل مجنون
اخذت انا وياه سبعة اعواما..... مع مثلهن في كيف مالها لون
والله كنه يا عرب صرف عاما..... ياعونة الله صرف الايام وشلون
واكبر همومي من بزور يتاما..... وان شفتهم قدام وجهي يصيحون
وان قلت لا تبكون قالوا علاما..... نبكي ويبكي مثلنا كل محزون
لا قلت وش تبكون؟ قالوا يتاما..... قلت اليتيم اياي وانتم تسجون
قمت اتشكا عند ربع اعداماما..... وجوني على فرقا خليلي يعزون
قالوا تجوز وانس لامه بلاما..... ترى العذارى عن بعضهم يسلون
قلت انها لي وفت بالولاما..... ولو جمعتم نصفهن ما يسدون
ما ظنتي تلقون مثله حراما..... ايضا ولا فيهن على السر مامون
واخاف انا من عاديات الذماما..... اللي على ضيم الدهر ما يتاقون
أو خبلة ما عقلها بالتماما..... تضحك وهي تلدغ على الكبد بالهون
توذي عيالي بالنهر والكلاما..... وانا تجرعني المر بصحون
والله لولا هالصغار اليتاما..... وخايف عليهم من الدجه يضيعون
لقول كل البيض عقبه حراما..... واصبر كما يصبر على الحبس مسجون
عليه مني كل يوم سلاما..... عدة حجيج البيت واللي يطوفون
وصلوا على سيد جميع الاناما..... على النبي يللي حضرتوا تصلون

وسلامتكم..
5
3K

يلزم عليك تسجيل الدخول أولًا لكتابة تعليق.

تسجيل دخول

دار جدودي
دار جدودي
مشكورين يلى مريتو حتى لو ما تردون........ عطرتو صفحتى ابمروركم
ريحها نفل ورد وزهور............
@سيدة اعمال
@سيدة اعمال
رائعه ومؤثره جداً

اشكرك عليها من اعماق قلبي

من زمان ادورها مكتوبه
منـ هوآآهـ أتنفسـ
تسلمين يالغالية على المجهوود الطيب..

تقبلي مروري ودمتي في حفظ الرحمن
**سلوة الروح**
**سلوة الروح**
لا قلت وش تبكون؟ قالوا يتاما..... قلت اليتيم اياي وانتم تسجون


آآآه اللحين أسمعها <<<<

مشكورة لنقلها تعجبني هذه الكلمات كثير ....
مندوبة مشاعر
مندوبة مشاعر
القصيدة مرررررررة روعه ومؤثرة
تجددت مع عرض المسلسل
تسلمين ياالغلا
الصفحة الأخيرة